عن نظام لينكس وتاريخه

لينكس هو عبارة عن نظام تشغيل، تمامًا كويندوز وماك ولكنّ استخداماته مختلفة وتعتبر متقدمة أكثر منهما، وهو نظام مجاني ومفتوح المصدر (في 99.99% من الحالات1))، وهذا يعني أنّه بإمكان الجميع تحميله واستخدامه بشكلٍ قانوني ومجاني تمامًا، بل وحتّى تعديله ونشره من جديد ومشاركته مع الآخرين.

البطريق Tux، شعار نظام لينكس

يتوفّر نظام لينكس على شكل توزيعات، وهي عبارة عن أنظمة التشغيل الحقيقية حيث أنّه في الواقع لا يوجد شيء اسمه “نظام لينكس”، لأنّ “لينكس” في الواقع هو اسم نواة نظام التشغيل فقط، هناك العديد من الأدوات والتطبيقات الأخرى التي تحيط بهذه النواة مثل أدوات مشروع GNU وخادوم العرض X وواجهات الاستخدام والتطبيقات.. إلخ، الآن خلط جميع هذه المكوّنات مع بعضها البعض هو ما يعطينا نظام التشغيل الذي يمكننا أن نستخدمه على حواسيبنا.

القصة بدأت في 1970، حيث بزغ إلى النور نظام يدعى Unix وقد كان مفتوح المصدر (أي قابل لقراءة وتعديل أكواده البرمجية من قبل الجميع)، مما جعله يجتذب الكثير من الشركات والمؤسسات والجامعات، وفي 1983 قامت شركة تُدعى AT&T (وهي المالكة لـ Unix) بتقييد النظام وإيقاف فتح مصدر الشيفرة ومنع إتاحتها للآخرين، وأنّ على أي مؤسسة تريد نسخة من Unix أن تطلب ترخيصًا من الشركة لاستخدامه؛ اﻷمر الذي أثار وأغضب العديد اﻷشخاص.

أبرز الغاضبين كان شخصًا يدعى “ريتشارد ستالمان” (مؤسس حركة البرمجيات الحرة، ومشروع GNU)، مما جعله يبدأ كتابة مشروع جنو في 1984 مباشرة بعد سنة واحدة فقط من إقفال شيفرة Unix، وأما في 1985، فقد أسس ريتشارد حركة ومؤسسة البرمجيات الحرة اللاربحيّة، وذلك لتقديم الدعم لمشروع جنو والبرمجيات الحرة، وبعد ذلك انضم إلى المشروع اﻵلاف من المبرمجين والمتطوعين من مختلف بقاع العالم.

بعد الانتهاء من تطوير وكتابة أجزاء كثيرة من نظام وبرمجيات GNU، كان آنذاك ينقصه شيء واحد ولكنّه مهم جدًا، ألا وهو النواة (Kernel)، وفي تلك اﻷثناء بالتحديد عام 1991 قام طالب يدعى “لينوس تورفالدز” (مطور لينكس) بإنشاء نواة للنظام GNU وقد أسماها Linux وبهذا الشكل نتج نظام التشغيل عن طريق دمج برامج مشروع GNU ونواة لينكس مع بعضهما البعض. صدر أوّل إصدار من لينكس في أكتوبر 1991، نواة لينكس مرخّصة تحت رخصة GPL 2.

منذ ذلك الوقت وإلى اليوم، تطوّر نظام لينكس بشكلٍ رهيب وصار يسيطر على أكثر من 60%2) من سوق الخواديم3)، وعلى أكثر من 90% من الحواسيب العملاقة4) حول العالم، كما يشغّل أكثر من مليار جهاز أندرويد5) وملايين الأجهزة الأخرى (كالثلّاجات والغواصات وأنظمة التحكم والمراقبة.. إلخ)، بينما لا تزال نسبة استخدامه على سطح المكتب لا تتعدى الـ1%.6)

مميزات لينكس

هناك العديد من المميزات التي يتميّز بها نظام لينكس عن بقية الأنظمة، ومنها نذكر:

  • مجاني ومفتوح المصدر 100%.
  • لا تصيبه الفيروسات ولا البرمجيات الخبيثة7).
  • يتوفّر على شكل مئات التوزيعات التي يمكنك اختيار ما يناسبك منها.
  • تتوفّر عليه عشرات الواجهات وأنظمة إدارة النوافذ والملفّات المختلفة.
  • قابل للتطويع والتخصيص بشكلٍ كبير، أكبر من جميع الأنظمة الأخرى وخصوصًا المغلق منها.
  • معظم البرامج المتوفّرة للنظام مجانية ومفتوحة المصدر كذلك، هناك برامج مدفوعة احترافية إن أردت.
  • سريع في إدارة المهام ويعمل على مختلف إمكانيات الأجهزة الضعيفة.
  • يدعم العتاد القديم والحديث في نفس الوقت، ويختلف الأمر باختلاف إصدار النواة والتوزيعة التي تستعملها.
  • آمن جدًا بفضل هيكليّة نظام الصلاحيات ومستويات إدارتها فيه، مما يجعلك قادرًا على الاعتماد عليه في الخواديم الحسّاسة.
  • والكثير من الأمور الأخرى.

ما هي التوزيعات؟

صورة لتوزيعة elementaryOS، أجمل توزيعة لينكس8)

لينكس هو في الواقع مجرّد اسم النواة (Kernel) الخاصّة بنظام التشغيل، إذا ذهبت إلى موقع kernel.org وحمّلت آخر إصدار من “لينكس” فلن تحصل سوى على نواة نظام التشغيل، 19 مليون سطر برمجي ومع ذلك لا يمكنك استخدامها بتاتًا كمستخدم عادي، لذلك جاء ما يعرف بـ“توزيعات لينكس”.

التوزيعات (Distributions) هي عبارة عن أنظمة تشغيل متكاملة يمكنك تحميلها وتثبيتها على جهازك، لتكون بديلةً لأنظمة ويندوز وماك مثلًا. توزيعات لينكس تختلف جميعًا فيما بينها، حيث تأتي بواجهات وتطبيقات ومكوّنات مختلفة عن بعضها البعض، ربّما تكون متشابهة جدًا، ربّما تكون مختلفة جدًا وربّما تكون مبنية على بعضها البعض.9)

هناك الآلاف من التوزيعات حول العالم وكلّ واحدة منها تمتلك شريحة معيّنة من المستخدمين (هناك توزيعات للمهندسين، المصممين..إلخ)، لأنّ نظام لينكس وأدواته الأخرى مفتوحة المصدر، هذا يعني أنّه يمكن لأيّ شخص تعديل الشفرة البرمجية لهذه البرامج والتطبيقات وإنتاج توزيعته الخاصّة وتوزيعها ونشرها للعالم، وهو أمرٌ رائع بحقّ. يمكنك متابعة أبرز التوزيعات العالمية وإصداراتها الأخيرة عبر موقع Distrowatch.

يمكنك مراجعة صفحة شفرة ويكي عن توزيعات لينكس لمعرفة المزيد.

1)
هناك بعض توزيعات لينكس المدفوعة مثل ريدهات.
2)
استنادًا لـW3Techs
3)
تعني Servers، وهي الأجهزة التي تستضيف مواقع الإنترنت والخدمات المتعلّقة بها.
4)
وفقًا لـTop500
5)
نظام أندرويد مبني على نواة لينكس
7)
في الواقع هناك عدد محدود من الفيروسات التي قد تصيب لينكس، ولكنها غير منتشرة بتاتًا وهي للاستخدامات العسكرية أو الاستخباراتية.
8)
وفقًا لتقييم Softpedia
9)
مثلًا، توزيعة “لينكس منت” مبنية على توزيعة “أوبونتو”، هذا يعني أنّ مطوري توزيعة “لينكس منت” يستخدمون بعض البرامج والمستودعات والأدوات التي تمّ تطويرها بواسطة توزيعة “أوبونتو” ويعدّلونها ثمّ يعيدون إطلاق نظام التشغيل تحت اسم “لينكس منت”.